الذكاء الاصطناعي والتجارة الالكترونية

الذكاء الاصطناعي والتجارة الإلكترونية

ما هي علاقة الذكاء الاصطناعي بمجال التجارة الإلكترونية ؟ فما علاقة الروبوتات وما شاهدناه في أفلام الخيال العلمي بعملية التجارة والبيع وبـ المتجر الإلكتروني الخاص بك؟

ربما تكون هذه الأسئلة هي ما بادرت إلى ذهنك بمجرد وصول هذا المقال لك، ولكن دعنا نوضح لك أن الذكاء الاصطناعي أكبر من فكرة الروبوتات التي تحتل العالم كما تنتشر في أفلام السينما.

فعلاقة الذكاء الاصطناعي AI بقطاع التجارة الإلكترونية تتعلق بتقنيات واسعة مثل تحليل البيانات والتعلم الآلي من أجل اتخاذ إجراءات أفضل وأذكى لتحسين تجربة المتسوقين الرقميين اليوم.

ونظرًا لأهمية آليات الذكاء الاصطناعي AI وإنترنت الأشياء IOT من تحسين عملية التجارة الإلكترونية كان لابد من إعداد هذا المقال لكافة التجار وأصحاب الأنشطة التجارية عبر الإنترنت، لنتعرف على صور استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي AI وكيفية استخدامه في توفير تجربة تسوق أسهل وأذكى عبر المتجر الإلكتروني الخاص بك، فهيا بنا..

ما هو الذكاء الاصطناعي ؟
الذكاء الاصطناعي AI هو عبارة عن تقنيات وأدوات وآلات تحاكي الذكاء البشري وتعمل لتحقيق هدف أساسي وهو إنجاز أي مهمة بأذكى طريقة وفي أسرع وقت وبأدق نتيجة.

إذ تعمل آليات الذكاء الاصطناعي على استيعاب كمية ضخمة من البيانات والعمل على تحليلها ومعالجتها والاستفادة منها في الوصول لنتائج وأداء مثالي وهذا ما يتفوق على قدرات الإنسان التي تحتمل جزء من الخطأ.

بدأت تقنيات الذكاء الاصطناعي في النضوج والتطور وأصبح هناك العديد من صوره في أكثر من قطاع مختلف وأهمها قطاع علوم الكمبيوتر، إذ يعمل على أداء المهام التي تتطلب عادًة ذكاء خارق وسريع.

أما بخصوص قطاع التجارة الإلكترونية، فنجد العديد من صور الذكاء الاصطناعي التي أصبحت أداة قوية وذكية لتحسين عمليات وأداء التجارة وزيادة المبيعات والأرباح ومنها اداة شات بوت للرد التلقائي من اكسباند بوت التي تضمن زيادة مبيعاتك بسهولة ، وسوف نتعرف فيما يلي عليها بشكل أكثر تفصيلًا.

اقرأ ايضا : صمم متجرك الإلكتروني باحترافية مع منصة سمو

تأثير الذكاء الاصطناعي الفعال في تحسين أداء نشاطك التجاري عبر الإنترنت

يعمل الذكاء الاصطناعي على توفير تجربة تسوق أسهل وأسرع وأفضل للمتسوقين الرقميين حتى يستمتعون بالتسوق لأقصى حد، وبالتالي يستفيد صاحب المتجر الإلكتروني أيضًا بالبيع والربح الكثير.
أي لن تقتصر فائدة وأهمية هذه التقنيات الحديثة على العملاء المتسوقين فقط، فهناك عدة مزايا سوف تتمتع بها كتاجر يمتلك متجر إلكتروني لبيع المنتجات أو الخدمات عبر الإنترنت بأحدث الآليات، وفيما يلي سنتعرف على هذه المزايا.

  1. زيادة عمليات البيع
    تتيح لك تطبيقات وآليات الذكاء الاصطناعي تحديد تنبؤات حول السلع التي قد يحتاجها العميل في عمليته الشرائية القادمة.

إذ يتم كل هذا بناءًا على التحليلات والدراسات الخاصة بسلوك العميل من خلال عملياته الشرائية السابقة أو اعتمادًا على تاريخ البحث عن المنتجات الخاص به.

وهذا ما سيعود عليك بالفائدة فيما بعد، حيث يلقى العميل مقترحات حول ما يرغب في شرائه بالفعل أي يُجري المزيد من عمليات الشراء وبالتالي تُسجل المزيد من الإيرادات والأرباح.

  1. تحسين أداء حملاتك الإعلانية
    تساعدك أدوات وتقنيات الذكاء التكنولوجي الاصطناعي فى جمع بيانات جمهور ومستخدمي المتجر الإلكتروني الخاص بك ومن ثم القيام بدراستها وتحليلها لاستخدامها فيما بعد في إنشاء الحملات الإعلانية، وفي الحملات التسويقية.

وهذا ما يساعدك في تحسين أداء حملاتك الإعلانية وتحقيق نتائج تسويقية وتجارية أكثر فعالية ونجاحًا عن ما سبق.

  1. كسب رضا وثقة العملاء
    من خلال تقنيات الذكاء الصناعي ستتمكن من تحسين تجربة عملائك بأكثر من شكل سواء من خلال الشات بوت والرد السريع والمباشر والاحترافي على كافة الاستفسارات والتعليقات، أو من خلال تسهيل خطوات إجراء عملية الشراء له.

مما يعزز لديه شعور الثقة والرضا تجاه المتجر الإلكتروني الخاص بك ويجعله اختياره الأول عند إجراء أي عملية شراء عبر الإنترنت لأنه يوفر له كافة سبل التسوق براحة وسهولة.

  1. زيادة الاحتفاظ بعملائك الحاليين
    الاحتفاظ بالعملاء لأطول فترة ممكنة هو هدف هام يسعى ورائه كافة التجارة وأصحاب العلامات التجارية نظرًا لفعالية الاستفادة من العملاء الحاليين أكثر من العملاء الجدد.

وهناك العديد من العناصر المساعدة في الحفاظ على العملاء والمسئول عنها تطبيقات وأدوات الذكاء الاصطناعي مثل الدعم الاحترافي وتسهيل عملية التسوق له.

  1. حماية متجرك من الاختراق
    بالتأكيد تعرضت يومًا ما أثناء عملية بحث أو تسوق أونلاين لاختبار تقنية CAPTCHA أو reCAPTCHA الذي يعمل بشكل ذكي وتلقائي للتأكد من أنك بشر وليس روبوت تحاول اختراق الموقع.

وللحد من عمليات الاختراق والاحتيال المحتمل أن يتعرض لها المتجر الإلكتروني الخاص بك، يمكنك تفعيل تطبيق أي من تلك التطبيقات والاستفادة منها في حماية متجرك.

وسوف ينعكس ذلك على عملائك أيضًا حيث يعزز لديهم شعور الثقة تجاه متجرك ويدفعهم لإجراء عمليات شراء أكثر واستخدام طرق الدفع الإلكترونية التي تحتاج إدخال بياناتهم البنكية الشخصية.

اقرأ ايضا :إنشاء متجر الكتروني احترافي في منصة زد

صور لاستخدام الذكاء الاصطناعي في التجارة الإلكترونية

  1. الشات بوت أو الدردشة الآلية
    أحد أشهر وأبرز صور الذكاء الاصطناعي في التجارة الإلكترونية هو نموذج الدردشة الآلية أو الشات بوت أو روبوتات المحادثة كما يطلق عليها البعض.

تعمل تقنية الشات بوت بمساعدة الذكاء الاصطناعي على الرد السريع والآلي على العملاء، إذ تقوم بإعطائهم إجابات سريعة على استفساراتهم مما يؤثر بالتأكيد على قرار العميل بإجراء عملية الشراء من متجرك أم لا.

فإذا لقى العميل الاهتمام والإجابة السريعة والصحيحة في نفس وقت استفساره بخصوص أي منتج على المتجر الإلكتروني الخاص بك من دون أن ينتظر لوقت طويل، سوف يدفعه ذلك للشعور بالأمان والثقة تجاه متجرك وبالتالي إجراء المزيد من عمليات الشراء.

  1. تقنيات الواقع الافتراضي VR والواقع المعزز AR
    من أهم عيوب التسوق عبر الإنترنت هو عدم قدرة العميل على رؤية وفحص المنتج بشكل واقعي وتفصيلي.

وهذا ما عمل الذكاء الاصطناعي على معالجته والتحسين من تجربة التسوق الرقمي ومنحه فرصة التسوق وكأنه في متجر حقيقي من خلال تقنيات الواقع الافتراضي الـ VR والـ AR.

إذ تعمل تقنيات الواقع المعزز والافتراضي على تعزيز المنتج الإلكتروني غير المرئي وتحويله إلى منتج مادي مرئي وملموس من قبل المتسوق الرقمي وكأنه يراه في الواقع حقًا.

وهذا عن طريق إضافة بعض التأثيرات الخارجية ودمجها مع العناصر الموجودة بالفعل وخلق واقع جديد للمستخدم يمكنه من خوض تجربة التسوق وكأنها واقعية.

  1. تقنية البحث الصوتي
    استخدام الذكاء الاصطناعي في المتجر الإلكتروني

يعتمد عدد كبير من مستخدمي الإنترنت اليوم على المساعدين الرقميين الصوتيين مثل أليكسا Alexa وسيري Siri و Google Assistant، للتعرف على إجابة العديد من الأسئلة، أو للعثور على منتج أو خدمة ما عبر محرك البحث جوجل، أو حتى التحكم الصوتي في منزلهم إذا كان يتضمن أي من أجهزة المنزل الذكية مثل أنظمة الإضاءة الذكية أو أنظمة الأمان.

وهذا وفقًا ما تذكره الإحصائيات والدراسات، فمثلًا تذكر شركة “Deloitte” في أحد تقاريرها حول مستخدمي الهواتف الذكية واستخدامهم لتقنية البحث الصوتي، أن هناك 11% من إجمالي مستخدمي الهواتف الذكية يستخدمون هذه التقنية بشكل أساسي ومنتظم.

ويتم تفعيل هذه التقنية في التجارة الإلكترونية من خلال السماح للعملاء بإجراء عمليات الشراء عبر الإنترنت باستخدام البحث الصوتي عبر أي من أجهزة التحكم الصوتي مثل أليكسا Alexa.

مما يعمل على تحسين تجربة العملاء ومساعدتهم في البحث بسرعة وسهولة على ما يحتاجونه من منتجات أو خدمات، لينعكس بالنهاية على معدل مبيعاتك كنتيجة طبيعية.

  1. تقنية البحث المرئي
    تقنيات الذكاء الاصطناعي في التجارة الإلكترونية

يعمل الذكاء الاصطناعي على توفير الراحة والأمان للإنسان بشكل مذهل، فتخيل أنك تستطيع أن تتسوق باستخدام صورة لمنتج ما ترغب في شراؤه.

وكأنك تأمر آليات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء أن تعمل جميعها من أجلك، فيكفي أن يرفع العميل صورة لشبكة الإنترنت ويكتب “أريد منتج مثل الذي فى الصورة”.

إذ يبدأ محرك البحث جوجل على الفور بالبحث عن المنتج هذا في كافة المتاجر الإلكترونية المتاحة عبر الإنترنت ومن ثم إخبار العميل فور العثور عليه.

  1. قائمة المنتجات المقترحة
    لك أن تتخيل أن قائمة المنتجات المقترحة والتوصيات التي تظهر للعملاء هي نتيجة لآليات وتقنيات الذكاء الاصطناعي بـ المتجر الإلكتروني الخاص بك، حيث بناءًا على تحليل بيانات سلوك العميل الشرائي وتاريخ رحلة تسوقه بالمتجر، سيتم التنبؤ ببعض المنتجات التي من المحتمل أن يهتم بها ويطلبها العميل للشراء.

اقرأ ايضا :دليل إنشاء شركة تسويق رقمي ناجحة بالسعودية

كيف تستفيد من تطبيقات الذكاء الاصطناعي مع سمو؟


تساعدك أنظمة الذكاء الاصطناعي في التحسين من أداء المتجر الإلكتروني الخاص بك، ولأننا في شركة سمو نسعى وراء توفير كافة الأنظمة والأدوات والتطبيقات التي تساهم في نمو عملك بـ التجارة الإلكترونية .

جاءت هذه التطبيقات والأدوات من أجل توفير تجربة تجارة إلكترونية أفضل لك ولمساعدتك على أتمتة المهام بشكل يحافظ على عملائك ومتجرك بفعالية، فهيا بنا نتعرف على هذه التطبيقات وكيف يمكن لـ المتجر الإلكتروني الخاص بك الاستفادة منها.

  1. تطبيق جوجل ReCAPTCHA
    جوجل ReCAPTCHA مع اكسباند كارت

يسمح لك تطبيق جوجل reCAPTCHA على المتجر الإلكتروني الخاص بك بالاستفادة من آليات الذكاء الاصطناعي في حماية متجرك وبيانات عملائك.

ويمكنك اختيار تفعيل ظهور جوجل reCAPTCHA في عدة أوضاع مختلفة، مثل صفحات تسجيل الدخول، صفحة إتمام عملية الدفع، صفحة إنشاء حساب جديد والكثير من صفحات المتجر الإلكتروني الخاص بك.

  1. تطبيق الإكمال التلقائي للبحث
    دور الذكاء الاصطناعي على المتجر الإلكتروني

كما وضحنا أن أهم هدف لتكنولوجيا الــ AI أنه يُحسن من تجربة المتسوق الرقمي في التجارة الإلكترونية ، وهذا ما حرصنا على تقديمه من خلال تطبيق الإكمال التلقائي للبحث.

يعمل هذا التطبيق على تقديم نتائج بحث فورية مقترحة تطابق ما يبحث عنه العميل، إذ بمجرد كتابة المتسوق أول كلمة من الكلمات المستخدمة في عملية البحث، تظهر له عدة مقترحات ذات صلة بما يبحث عنه.

  1. تطبيق ماسنجر شات بوت
    إنشاء شات بوت عربي مع اكسباند كارت
    لمنصات التواصل الاجتماعي أهمية كبيرة في التجارة الإلكترونية فهي تعمل على زيادة مبيعات المتجر الإلكتروني الخاص بك، فهي تجلب لك عدد ضخم من العملاء المحتملين.

لذا أنت بحاجة لتفعيل تطبيق شات بوت للرد التلقائي والسريع على هؤلاء العملاء وتحويلهم إلى عملاء حاليين بالفعل والاستفادة بما يقدمه لك الذكاء الاصطناعي اليوم بخصوص الدردشة الآلية.

وجاء تطبيق ماسنجر شات بوت من أجل مساعدتك في القيام بهذه المهمة باحترافية، حيث الرد التلقائي والسريع على أسئلة عملائك واستفساراتهم.

  1. تطبيق ConvertedIn
    للذكاء الاصطناعي العديد من الصور والأشكال في التجارة الإلكترونية وأتمتة الإعلانات أحد أبرز وأهم هذه الصور.

تعمل أتمتة الإعلانات أتوماتيكيًا على تحسين أداء الحملات الإعلانية الخاصة بـ المتجر الإلكتروني الخاص بك وذلك نتيجة لعمل الذكاء التكنولوجي الصناعي على جمع البيانات وتحليلها بذكاء ودقة وفعالية تتفوق على الإنسان.

  1. تطبيق تحريك المنتجات 360 درجة
    الذكاء الاصطناعي في التجارة الإلكترونية

من أكبر عيوب التجارة الإلكترونية بأنها لا تتيح للمتسوقين عبر المتجر الإلكتروني بمشاهدة المنتج وتفحصها مثل الواقع في الأسواق التجارية.

ولكن مع تقنيات الذكاء الاصطناعي لا يوجد أي عيوب لعملك في التجارة الإلكترونية إذ قمنا بتصميم تطبيق يسمح بعرض وتحريك المنتجات 360 درجة، مما يتيح للمتسوقين حرية مشاهدة المنتج وخصائصه بأكثر من زاوية تفصيلية.

وبالتالي يشبع العميل فضوله تجاه المنتج ويدفعه ذلك إلى اتخاذ قرار الشراء بشكل أسرع عن المعتاد.

  1. تطبيق اقتراح منتجات أتوماتيكيًا
    تقنيات الذكاء الاصطناعي على المتجر الإلكتروني

لأنك ترغب في دفع عملائك إلى إجراء المزيد من عمليات الشراء من المتجر الإلكتروني الخاص بك، عمل الذكاء الاصطناعي على تلبية هذه الحاجة لديك.

وذلك من خلال تطبيق “منتجات متعلقة أتوماتيكية” حيث يقوم التطبيق بقراءة بيانات العميل وتحليل سلوكه الشرائي ومن ثم عرض قائمة من المنتجات ذات صلة بما يبحث عنه ويهتم به.

مما يحفز العميل على رؤية المزيد من المنتجات وبالتالي إجراء المزيد من عمليات الشراء، ثم ينعكس في النهاية على معدل مبيعات المتجر الإلكتروني الخاص بك.

الخلاصة
من المهم أن يكون لديك رؤية واضحة لكيفية تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي في المتجر الإلكتروني الخاص بك، وتحديد الأهداف التي تريد تحقيقها من تطبيق هذه التقنيات الذكية لديك.

إذ يساعدك تحديد الأهداف في اختيار الأدوات والتقنيات والاستراتيجيات المناسبة لتطبيقها، وإلى جانب النجاح في توظيفها بشكل احترافي وفعال.

وقد وضح لنا بعد هذا المقال أن نجاح العمل في التجارة الإلكترونية بشكل عام واستمرار نجاح المتجر الإلكتروني الخاص بك، يعتمد على العديد من العوامل والمقومات التي نكتشفها يومًا تلو الاخر.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *